AUDIO GUIDE
ar

نبذة عن المعرض

نبذة عن المعرض

تشغل مجموعة المنحوتات الشهيرة "IN DANTE VERITAS" والتي عمل عليها النحات الشهير فاسيلي كليوكين الجزء الرئيسي من معرض "إنفيرنو لبانوراما الفن"، وذلك بعد أن انتقل المعرض إلى لوسرن مباشرة بعد انتهاء بينالي البندقية الثامن والخمسين للفنون في العام 2019.

وقد عرضت المجموعة لأول مرة للجمهور في العام 2018 في المتحف الحكومي الروسي في مدينة سانت بطرسبورغ، إذ أصبح المعرض الأكثر زيارة لهذا الموسم. 

وفي الوقت نفسه زار معرض "IN DANTE VERITAS" حوالي 500000 شخص بالفعل في مدن مختلفة حول العالم، تاركين الآلاف من الانطباعات الحماسية في كتب الملاحظات وشبكات التواصل الاجتماعي. وكان أحد أسباب هذا الجو وتأثير الانغماس العاطفي هو المرشد الصوتي المكتوب على الطريقة الشعرية لدانتي نفسه، الذي تمت ترجمته إلى 11 لغة من لغات العالم وهو قطعة فنية مستقلة بحق وجزء لا يتجزأ من المعرض. 

يُعد معرض كليوكين إعادة تفسير الملحمة الشعرية "الكوميديا الإلهية" التي ألفها دانتي أليغييري في القرن الرابع عشر وهي تتناول موضوعات الرذيلة والخطيئة البشرية والخير والشر وتعيد تفسير جحيم دانتي على أنه انهيار بيئي وهو النتيجة النهائية لخطيئتنا وتقاعسنا.

وبتوازنها على حافة الشخصية التصويرية والتجريدية، فإن المجموعة تشكل رواية نحتية تعيد إنشاء الدوائر التسع للجحيم الموصوفة في "الكوميديا الإلهية".

يتكون الجزء الأكبر من المعرض من 21 منحوتة تمثل الرذائل البشرية و 4 فرسان من نهاية العالم تحت أسماء جديدة: "الاكتظاظ السكاني" و "التضليل" و "الإبادة" و "التلوث".

 كما لاحظ الناقد الفني الشهير دونالد كوسبيت، فإن معرض كليوكين "IN DANTE VERITAS" هو عرض طليعي يسلط الضوء على مشكلة اجتماعية ملحة ألا وهي "انقراض الجنس البشري" - هل هو ممكن - لا مفر منه؟.

وفي لوسرن، تمت إضافة قطعتين فنيتين إلى المعرض.  أحداهما هي "السجن" حيث يُسجن فيه أشهر الأشرار في العالم، استمراراً لمناقشة المؤلف لموضوع الخطايا. هنا يمكنك أن تجد لينين وهو بادئ "الإرهاب الأحمر" وستالين المُدان في العديد من عمليات القمع وبابلو إسكوبار الذي غمر أمريكا بالكوكايين وبوكاسا آكل لحوم البشر. ويحرس السجن روح بياتريس على شكل النمر الأبيض ويقع في أعلى نقطة من الحديقة - فوق "زنزانة الخيانة" التي تحتوي على غرفة منفصلة حيث يعيش لوسيفر وحراس الجحيم الآخرين.

ويوجد في مركز المعرض منحوتة "قلب الأمل" وهي تمثال مدهش يصور قلبًا بشريًا ضخمًا. يعتقد كليوكين أن هذا التمثال هو رمز لحقيقة أنه لا يزال بإمكاننا تغيير كل شيء ووقف التلوث والموت القادم بنتيجته. وقد عُرضت القطعة الفنية للمرة الأولى في مهرجان Burning Man 2018 في صحراء بلاك روك في ولاية نيفادا في الولايات المتحدة الأمريكية.